الأحد , ديسمبر 15 2019
الرئيسية / آخر الأخبار / استقبال الأستاذ حسين شيخ الإسلام

استقبال الأستاذ حسين شيخ الإسلام

قام المعاون السابق لوزير الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومسؤول العلاقات الدولية في المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الأستاذ حسين شيخ الإسلام بزيارة تجمع العلماء المسلمين، حيث كان في استقباله رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله وأعضاء الهيئة الإدارية، وقد تم التباحث في هذا اللقاء بأمور تهم الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولبنان، وقد تم التركيز على نتائج المؤتمر الأخير للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب والتي كان لها الأثر الطيب على جميع المسلمين، وخاصة على الشعب الفلسطيني لما شعروا به من احتضان لهم ولقضيتهم من قِبَل دولة تعاني الكثير من الضغوط الاقتصادية والسياسية والأمنية لأنها ما زالت متمسكة بالقضية الفلسطينية ومتبنية لخيار الشعب الفلسطيني في المقاومة والصمود، وخاصة القرار الذي صدر عن المؤتمر بتبني عوائل شهداء مسيرات العودة التي ما زالت مستمرة حتى اليوم في جمعتها ال43 تحت عنوان “الوحدة طريق الانتصار” وهو نفس العنوان والنتيجة التي توصل إليها المؤتمر من أنه لا مجال لتحرير فلسطين إلا بوحدة العرب والمسلمين، وأن العدو الصهيوني ومن يقف ورائه من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا يعملون بكل جهد على إيقاع الفتنة بين المسلمين تارة بالاعتبار القومي وأخرى بالاعتبار الطائفي وثالثة بالاعتبار المذهبي، ولذلك فأن المواجهة الحقيقية المطلوبة هي بالعمل على نشر مفاهيم الدين الإسلامي الأصيلة التي تدعو للوحدة بين أبناء الأمة الإسلامية ومنها يمكن أن ننبذ كل المفاهيم التكفيرية باعتبارها مفاهيماً لا تمت إلى الإسلام بصلة، ولأنها جزء من حملة أعداء الأمة علينا لتشويه الدين الإسلامي وإبعادنا عن أهدافنا الحقيقية في بناء أمة قوية تستطيع رفع الظلم عن أبنائها وحماية مقدساتها واستعادة أراضيها المحتلة من أعدائها.
إن التفاهم الموقع بين المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية وتجمع العلماء المسلمين يسعى لتحقيق الأهداف السابقة وقد حققنا تقدماً ملموساً في هذا المجال وأكدنا خلال اللقاء مع الأخ حسين شيخ الإسلام على ضرورة تطوير هذا التفاهم وتبادل الخبرات لتمتين جبهة الفكر الإسلام الأصيل في مواجهة الفكر الضال الذي عمل أعداء الأمة على نشره في أوساطنا.
وقد أطلع الأخ حسين شيخ الإسلام التجمع على الوضع في الجمهورية الإسلامية الإيرانية لجهة الضغوط التي تُمارس عليها من قِبَل الولايات المتحدة الأمريكية وتباطؤ الأوروبيين في تنفيذ تعهداتهم، مؤكداً على أن هذا الأمر أعتاد عليه الشعب الإيراني لأن إيران في حصار دائم منذ تأسيسها وهي تعتمد بشكل أكبر على تأمين حاجاتها من الإنتاج الداخلي الذي وصل إلى حد الاكتفاء في كثير من الموارد الضرورية للشعب الإيراني.
وقد طلب الشيخ الدكتور حسان عبد الله من الأخ حسين شيخ الإسلام نقل تحيات تجمع العلماء المسلمين لرئيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله الشيخ محسن الآراكي ولقادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعلى رأسهم سماحة الإمام القائد آية الله العظمى السيد علي الخامنائي ( مد ظله).

شاهد أيضاً

ندوة بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية وذكرى القادة الشهداء

بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية وذكرى القادة الشهداء، أقام تجمع العلماء المسلمين ندوة تحدث …