الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / آخر الأخبار / استقبال إمام جمعة مدينة علي بور في الهند السيد علي باقري

استقبال إمام جمعة مدينة علي بور في الهند السيد علي باقري

قام حجة الإسلام والمسلمين إمام جمعة مدينة علي بور في الهند السيد علي باقري بزيارة تجمع العلماء المسلمين، حيث كان في استقباله رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله، وتم الحديث حول الأوضاع الإسلامية في العالم وخاصة وضع المسلمين في الهند الذي يعانون من ظلامات ناتجة عن عدم إعطائهم حقوق المواطنة الكاملة والتي تجلت في أكثر من موقع، خاصة في الحكم الصادر في قضية مسجد البابري الذي يحاول الهندوس الاستيلاء عليه، والقرار الأخير الذي قطع الاتصالات الهاتفية والانترنت عن كشمير بشكل كامل لأيام عدة، وإن المسلمين في الهند يسعون وبطرق سلمية لتحصيل حقوقهم كاملة مع تأكيدهم على العيش المشترك مع شركائهم في الوطن. وقد تم التعرض لمسألة القضية المركزية للأمة الإسلامية وهي قضية فلسطين وما يتعرض له الفلسطينيون من قتل وجرح وأسر وحصار وتجويع أمام أعين العالم الذي لا يعيرهم أي اهتمام وكل همه إرضاء العدو الصهيوني، وآخر هذه الاعتداءات هو ما أعلنه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب حول جريمة القرن التي سماها بالصفقة من دون أن يكون هناك طرف آخر، فهي ليست إلا مشروعاً صهيونياً تنفذه الولايات المتحدة الأمريكية، ويتعامل معها ويساعدها بعض الحكام في العالم العربي، خاصة من حضر إعلان الجريمة منهم. وقد تم التأكيد خلال اللقاء على أهمية مساعدة الفلسطينيين للصمود في وجه الحملات التي تُخاض ضدهم، وتأمين مستلزماته على الصعيد المادي والمعنوي، وإن الحل لوحيد للتعامل مع الاحتلال الصهيوني هو بالمقاومة المسلَّحة سبيلاً وحيداً لتحرير فلسطين.
من جهة أخرى تم التأكيد خلال الاجتماع على أهمية الوحدة الإسلامية كسبيل لنهضة الأمة وخروجها من واقعها المتأزم اليوم فبوحدة المسلمين في العالم يمكن للإسلام أن يشكل قوة كبرى وعظمى تستطيع الصمود في وجه الاعتداءات عليها وطرد المحتلين من أرضها وتحرير فلسطين، وفي نفس الوقت فإنه لا بد للمسلمين في البلاد التي يتواجدون فيها إذا كانت متعددة الطوائف أن يركزوا على العيش المشترك في بلادهم والوحدة الوطنية كسبيل لتأمين الازدهار والتطور لبلادهم.
وقد أطلع رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله الضيف الكريم على أحوال المقاومة الإسلامية في لبنان

التي تحظى باهتمام وعناية المسلمين في العالم خاصة في الهند، مؤكداً على أن المقاومة الإسلامية اليوم أقوى من أي وقتٍ مضى وهي قادرة على المواجهة والتصدي لأي مغامرة يمكن أن يقوم بها العدو الصهيوني تجاه لبنان، وستسعى بكل قوة لاستعادة الأراضي المحتلة في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا وقرية الغجر.
في نهاية اللقاء تم الاتفاق على استمرار التواصل والزيارات المتبادلة والاستفادة من خبرات الطرفين لما فيه مصلحة الإسلام والمسلمين.

شاهد أيضاً

بيان تجمع العلماء المسلمين حول الأوضاع في لبنان والمنطقة

تعليقاً على آخر التطورات السياسية أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي: يظن الأمريكي أنه يستطيع …