الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / آخر الأخبار / زيارة حركة الجهاد الإسلامي ولقاء أمينها العام زياد نخالة

زيارة حركة الجهاد الإسلامي ولقاء أمينها العام زياد نخالة

تجمع العلماء المسلمين يزور حركة الجهاد الإسلامي ويلتقي أمينها العام زياد نخالة.
قام وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله بزيارة أمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة، وكان اللقاء مناسبة للحديث حول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية خصوصاً بعد الإجراءات الأخيرة التي اتخذها العدو الصهيوني فيما يتعلق بضم بعض مستوطنات الضفة الغربية على طريق مشروع الضم لأغلب مناطقها بما فيها غور الأردن، وأعتبر المجتمعون أن هذا العمل يؤكد على أن العملية التي سُميت زوراً وبهتاناً بالعملية السلمية ليست إلا كذبة كبرى استفاد منها الصهاينة لتمرير الوقت وصولاً إلى هدفهم الحقيقي وهو السيطرة على كامل التراب الفلسطيني، مقدمة لسيطرة أكبر على أراضٍ عربية أخرى لتحقيق حلمهم بإسرائيل الكبرى والذي لن يتحقق بإذن الله تعالى وسواعد المجاهدين، بل سيكون مصير هذا الكيان برمته الزوال إلى الأبد.
في البداية توجه الوفد لحضرة الأمين العام الأستاذ زياد نخالة وحركة الجهاد الإسلامي ولعائلة فقيد الجهاد والمقاومة الدكتور رمضان عبد الله شلح بالتعزية على وفاته، داعين الله أن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصالحين وحَسُن أولئك رفيقا. ثم أكدوا على أن الأخ زياد نخالة هو خير خلف لخير سلف، متمنين له النجاح في مهمته، سائلين المولى عز وجل أن نصل سويا للصلاة في المسجد الأقصى.
وأكد الوفد للأخ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد نخالة على عمق العلاقة التي تجمع ما بين تجمع العلماء المسلمين وحركة الجهاد الإسلامي، وأنهم حريصون على تطويرها في خدمة القضية الفلسطينية واستعداد تجمع العلماء المسلمين لوضع إمكاناته كافة في خدمة خط الجهاد والمقاومة في فلسطين باعتباره تكليفاً شرعياً، مستعدين لبذل الغالي والنفيس في سبيل هذه الغاية.
من جهته شكر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأخ زياد نخالة للوفد تعزيتهم، مؤكداً على استمرار نهج الجهاد والمقاومة الذي بدأه الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي وسار على دربه المرحوم الدكتور رمضان عبد الله شلح، منوهاً بالصفات الإيمانية والقيادية والفكرية والوعي الذي كان يتحلى بها الفقيد الكبير. سائلاً المولى أن يوفقه للسير على خطاه، مؤكداً على عمق العلاقة التي تجمع ما بين تجمع العلماء المسلمين وحركة الجهاد الإسلامي.

شاهد أيضاً

بيان تجمع العلماء المسلمين حول الأوضاع في لبنان والمنطقة

تعليقاً على آخر التطورات السياسية أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي: يظن الأمريكي أنه يستطيع …