الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
الرئيسية / آخر الأخبار / بيان الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين حول الأوضاع المستجدة

بيان الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين حول الأوضاع المستجدة

عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي وتدارست الأوضاع السياسية وصدر عنها البيان التالي:

يبدو أن الحكومة لم توفق إلى الآن في وضع خطة إنقاذية ولم تستطع لجم الارتفاع الجنوني للدولار أمام الليرة ولم تقم بإقرار الدولة التي ستتعاقد معها من اجل إصلاح القطاع الكهربائي، وكل ذلك ناتج عن أنها لم تتخلى عن الآلية الخاطئة في إنتاج القرارات التي كانت معتمدة سابقاً والتي تبتنى على المحاصصة والتنفيعات المالية لأصحاب النفوذ. لكن الذي لا يمكن القبول به هو أن تمتد يد الحكومة إلى لقمة عيش الفقير لترفع سعر ربطة الخبز والمواطن لا يستطيع بالكاد أن يؤمن ربطة خبز لأولاده ليأكلوها من دون أن تحتوي على أي نوع من أنواع الطعام، إن أمراً كهذا قد يسقط الحكومة كما أسقطت ضريبة الواتسأب الحكومة السابقة. وشهدنا بالأمس صفحة سوداء من صفحات التردي القضائي الذي يُقال عنه أنه مستقل من خلال الإصرار على إحالة القاضي النزيه والبطل محمد مازح لأنه تجرأ واتخذ قراراً يمس المندوبة السامية للشيطان الأكبر في لبنان سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية دوروثي شيا فاتخذ قراراً آخر أكد فيه عصامية ونزاهة هذا القاضي فاستقال من منصبه.
إننا في تجمع العلماء المسلمين أمام هذه الوقائع وأمور أخرى تدارستها الهيئة الإدارية نعلن ما يلي:
أولاً: نحذر الحكومة اللبنانية من الموافقة أو تمرير قرار رفع سعر ربطة الخبز وندعوها للإبقاء على دعم هذه المادة الضرورية والحيوية دونما رفع سعرها مع تغطية الخسائر إن وجدت لدى أصحاب الأفران، ونعتبر أن قراراً كهذا سيجعل المطالبة برحيل الحكومة التي كنا نعّول عليها آمالاً كبيرة أمراً مشروعاً وضرورياً، أو على الأقل فليخرج وزير الاقتصاد منها بالإقالة أو الاستقالة إن أصر على قراره.
ثانياً :يستنكر تجمع العلماء المسلمين تحويل القاضي النزيه والبطل محمد مازح للتفتيش بدلاً من التنويه بجرأته وحمايته ليستمر في اتخاذ قرارات جريئة من هذا النوع، ونطالب وزيرة العدل ماري كلود نجم برفض الاستقالة ونعتبر أن تحويله للتفتيش القضائي إنما جاء انصياعاً للإرادة الأميركية وتنفيذاً لإملاءاتها، بل إننا نعتبر أن هذا القاضي يستحق أن يكون في هيئة خاصة يرأسها لملاحقة الفاسدين وناهبي المال العام مع صلاحيات استثنائية، فالقضاة الاستشهاديون نادرون في هذه الأيام
ثالثاً: نعتبر أن ما نتج عن لقاء معالي وزير الخارجية الأستاذ ناصيف حتي مع سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية دوروثي شيا لم يكن بالمستوى المطلوب بل بدا من خلال تصريحها أنها هي التي تجاوزت الأمر وكأنها تنازلت عن حقها والدولة اللبنانية اعتذرت منها، وهي أعلنت عن طي الملف، ولم تكن لهجة بيان وزارة الخارجية مناسب لحجم الانتهاك الذي ارتكبته من خلال اتهام مكوّن أساسي في هذا البلد ممثلاً بالندوة البرلمانية بالإرهاب، وما حصل يستحق منا الشجب والإدانة ونعلن أن من يمثل الشعب هو أولئك الذين تجمعوا خارج وزارة الخارجية وداست أقدامهم الشريفة صور هذه السفيرة المتعجرفة.
رابعاً: بما أن مطار بيروت الدولي سيفتح اليوم وسيبدأ عدد كبير من اللبنانيين بالعودة إلى ديارهم مع احتمال كبير في أن يكون عدداً لا بأس به منهم مصاباً بالكورونا، فإننا ندعو العائدين للإلتزام بإجراءات وزارة الصحة والعزل المنزلي لمدة 14 يوماً حتى لو كانت نتيجة الفحوصات سلبية، وندعو البلديات للحرص على تطبيق العائدين لهذه الإجراءات ونطالب المواطنين حتى أقرب المقربين منهم عدم الاختلاط حتى انتهاء فترة العزل، ونؤكد على الحرمة الشرعية لهذا الانتهاك لأنه إضرار بالنفس وبالآخرين وهذا مجمع على حرمته في كل الأديان.
خامساً:في يوم للإعلان الصهيوني المرتقب على مشروع الضم في الضفة الغربية نطالب الفصائل الفلسطينية بتحويل هذا اليوم إلى يوم غضب شعبي وتحويل مسيرات الغضب التي ستنطلق من غزة والضفة الغربية إلى استفتاء جماهيري على رفض الشعب الفلسطيني لهذا المشروع الذي هو مقدمة لصفقة القرن ونطالب السلطة الفلسطينية بالإعلان عن استقالتها والعودة إلى منظمة التحرير الفلسطينية كإطار قيادي للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج بعد إجراء التعديل المناسب عليها الذي يضمن مشاركة الجميع فيها بحسب حجم تمثيلهم والبدء بالكفاح المسلح باعتباره الوسيلة الوحيدة لاستعادة الأراضي المحتلة وتحرير فلسطين كامل فلسطين من رجس الاحتلال الصهيوني.

شاهد أيضاً

زيارة دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري

قام وفد من تجمع العلماء المسلمين ضم مجلس الأمناء والهيئة الإدارية بزيارة دولة رئيس مجلس …