الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / آخر الأخبار / بيان تجمع العلماء المسلمين حول الأوضاع في لبنان والمنطقة

بيان تجمع العلماء المسلمين حول الأوضاع في لبنان والمنطقة

تعليقاً على آخر التطورات السياسية أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

يظن الأمريكي أنه يستطيع أن يفعل ما يريد في أي بلد من بلدان العالم الإسلامي والسبب في ذلك أن حكام هذه البلاد قد مكَّنوه من السيطرة على مفاصل بلادهم وبات مصيرهم معلقاً بإرادته.
أما في لبنان بلد المقاومة فلم ولن يستطيع الأمريكي أن يفعل ما يريد لأن في هذا البلد مقاومة حرة شريفة وشعب أبيّ يرفض الإذعان ويأبى الضيم. وهو عندما أحتلت قواته أرضنا وأقامت معسكرات فيه، وبعد أن قصفت بارجته المشهورة “نيوجرسي” قرانا، ظنّ أنه يستطيع سلبنا حريتنا وكرامتنا ولكنه وجد أن فينا قوة ستزلزل أركان حكمه، فكان ذلك الشاب الإستشهادي لوحده وبتفجير جسده الطاهر استطاع أن يكسر استكبار أمريكا ويفرض عليها إنسحاباً ذليلاً لم تعهده من قبل.
واليوم يريد قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأمريكي كينيث ماكينزي وبكل الصلافة التي عهدناها في الأمريكي أن يأتي ليؤبن هؤلاء المحتلين المجرمين، فتصدى له شباب أحرار أبطال ليمنعوه من ذلك وليعبروا عن إلتزام الشعب اللبناني بالمقاومة سبيلاً، وبالصهيوني عدواً وبالأمريكي راعياً للإرهاب لن يستطيع فرض إرادته علينا.

إننا في تجمع العلماء المسلمين وأمام هذا الواقع الذي تمر به أمتنا نعلن ما يلي:

أولاً: نعلن رفضنا للتدخلات الأميركية في الشأن اللبناني ونؤيد الوقفة الاحتجاجية للشباب اللبناني أمام موقع العملية الاستشهادية البطولية قرب مطار رفيق الحريري الدولي ونطالب الحكومة اللبنانية أن تطلب من هذا الزائر غير المرحب به عدم القيام بالخطوة المعلن عنها لما فيها من تحدي لمشاعر اللبنانيين وإساءة لكرامتهم.

ثانياً: نؤيد دعوة سماحة أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله كتلة الوفاء للمقاومة أن تتقدم بطلب من وزير الخارجية اللبنانية الأستاذ ناصيف حتي دعوة السفيرة الأميركية دوروثي شيا وإبلاغها رفض لبنان تدخلها في الشأن الداخلي وتوجيه أية إساءة لمكون أساسي في لبنان له تمثيل وحضور أساسي وكبير في الندوة البرلمانية تحت طائلة اتخاذ قرارات بحقها.

ثالثاً: نؤيد دعوة سماحة أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله الشعب اللبناني للاستفادة من أية فسحة من الأرض وزراعتها والعمل على إنشاء مصانع تغنينا عن الحصول على السلع من الدول الأخرى، وهذا بحق نوع جديد من الجهاد والمقاومة جدير بأن يعتمد ليكون قدوة للشعوب المستضعفة، فكما كانت المقاومة المسلحة سبباً في نشوء مقاومات في عالمنا العربي ستكون المقاومة الزراعية والصناعية سبباً في استغناء دولنا عن الحاجة إلى الأجنبي في الحصول على حاجياتها الضرورية.

رابعاً: نهنئ رجل الأعمال اللبناني الشريف والبطل الحاج قاسم تاج الدين على عودته إلى بيروت سالماً بعد اعتقاله بأسلوب عصابات الإجرام الأميركية، آملين أن يكون بأتم الصحة والعافية.

خامساً:نؤيد ونحيّ الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني على وقفتهم الاستنكارية لقتل قوات الاحتلال الأسير سعد الغرابلي من خلال منع علاجه وإيقاف التنفس الاصطناعي عنه، وندعو إلى حركة أسيرة جديدة تفرض على الاحتلال التعامل مع الأسرى بحسب القانون الدولي، ونطالب مؤسسات حقوق الإنسان بإدانة هذه الجريمة الصهيونية الموصوفة.

شاهد أيضاً

بيان تجمع العلماء المسلمين حول الأوضاع في لبنان والمنطقة

تعليقاً على التطورات السياسية في لبنان والمنطقة أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي: تستمر الولايات …