الأحد , مايو 28 2023
آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / زيارة دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري

زيارة دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري

قام وفد من تجمع العلماء المسلمين ضم مجلس الأمناء والهيئة الإدارية بزيارة دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، حيث تم التباحث بالأوضاع الراهنة والأزمة التي يمر بها لبنان، وعقب اللقاء صرح رئيس مجلس الأمناء الشيخ غازي حنينه بالتصريح التالي:

تشرفنا بلقاء دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري، وقد أطلعنا دولته على رأيه في الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها المواطن، ونقلنا إلى دولته الهموم التي نسمعها من المواطنين في لقاءاتنا معهم في المساجد والمناسبات العامة، هذه الهموم التي يدركها دولته جيداً وهو على اطلاع تفصيلي عليها ويعمل على معالجتها، ويعتبر أن النقطة المركزية لانطلاق المعالجات هي بانتخاب رئيس جديد للبلاد والذي لن يحصل إلا من خلال التوافق بين جميع المكونات، فإن لم يمكن فمن خلال توافق أغلبية تؤمن وصول رئيس يستطيع بالتعاون مع الجميع البدء بمسيرة الإصلاح.
وقد أكدنا لدولته خلال اللقاء على الأمور التالية:
أولاً: أكدنا لدولة الرئيس الأستاذ نبيه بري أن اللبنانيين المخلصين يراهنون على حكمته ووطنيته في قيادة حوار جاد يؤدي لانتخاب رئيس للجمهورية يكون قوياً وقادراً على مواجهة الأزمة التي يمر بها الوطن، وقد أكد لنا دولته أنه يسعى لمثل هكذا حوار وسيبدأ به عند إنضاج الظروف المؤاتية، وهو يسعى لانتخاب رئيس للجمهورية بالأمس قبل اليوم.

ثانياً: أكدنا لدولة الرئيس الأستاذ نبيه بري أننا ندعو في فترة الفراغ الدستوري في سدة رئاسة الجمهورية لأن يقوم الوزراء في حكومة تصريف الأعمال بواجباتهم في تأمين المستلزمات الضرورية لصمود المواطن أمام الأزمات التي يُعاني منها الوطن، وأكدنا على أن اجتماع مجلس الوزراء يجب أن يُحصر في القضايا الضرورية والتي لا يمكن حلها إلا من خلال هذا الاجتماع حرصاً على الجمع بين حاجات الناس الضرورية وبين ضرورة الفصل بين السلطات.

ثالثاً: أكدنا لدولته أن المواطن ينتظر من مجلس النواب أن يقوم بدوره كاملاً في إصدار القوانين التي تحمي المواطن وتؤمن له العيش الكريم، والأهم في هذا المجال إقرار القانون الذي يسمح باستعادة المودعين لأموالهم من المصارف من دون أي نقيصة، مع التأكيد على ضرورة الإسراع في استصدار هذا القانون.

رابعاً: تحدثنا مع دولته حول ما يحصل اليوم في فلسطين المحتلة من مواجهات بطولية، وكانت وجهات النظر متطابقة في أن الرهان يجب أن يبقى على المقاومة والوحدة والوطنية باعتبارهما الخيار الوحيد الذي يحفظ للشعب الفلسطيني حقوقه ويحميه من غطرسة العدو الصهيوني.

شاهد أيضاً

الاحتفال المركزي بالانتصار المظفر للمقاومة الفلسطينية في عملية ثأر الأحرار، وتأبيناً للشهداء القادة في حركة الجهاد الإسلامي والشهداء الأبرار الذين طالتهم قذائف العدوان الصهيوني

احتفالاً بالانتصار المظفر للمقاومة الفلسطينية على الحملة الصهيونية في عملية ثأر الأحرار، وتأبيناً للشهداء القادة …