الأحد , مايو 28 2023
آخر الأخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / زيارة سعادة النائب الأستاذ فيصل كرامي

زيارة سعادة النائب الأستاذ فيصل كرامي

قام وفد من تجمع العلماء المسلمين ضم مجلس الأمناء والهيئة الإدارية بزيارة سعادة النائب الأستاذ فيصل كرامي، وقد صرح رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله عقب اللقاء بالتصريح التالي:
تشرفنا بزيارة معالي الوزير الأستاذ فيصل كرامي أولا لتهنئته باستعادة حقه الذي هو كان بالنسبة إلينا أمراً ثابتاً ومعروفاً وبالنهاية المجلس الدستوري أصدر قراره بإعطائه هذا الحق. ثانياً تحدثنا عن موضوع الأزمة التي تمر بها المنطقة وخاصة لبنان وكانت وجهات النظر متطابقة، واتفقنا على أنه لا مدخل لحل ما يمر به لبنان إلا من خلال انتخاب رئيس للجمهورية، هذا الانتخاب يحتاج إلى حوار فيما بين الكتل النيابية الأساسية التي يجب أن تجتمع على رئيس يتمتع بمواصفات يمكن أن تؤهله لأن يخرج البلد من المأزق الذي يعيش فيه، وهذا لن يكون إلا من خلال الحوار والتوافق، فإن لم يكن بين جميع النواب، فعلى الأقل بين كتل وازنة تستطيع إيصال رئيس يتمتع بهكذا مواصفات. الأمر الثالث موضوع معالجة مشاكل الناس اليومية، وهذا يحتاج إلى حضور الحكومة، وأن تكون حكومة فاعلة، ولا بد من إيجاد مخرج لموضوع دستورية الاجتماع، إذ لا يجوز أن نعلق مصالح المواطنين على قضايا قد يمكن أن يكون لها مخارج دستورية، هناك اليوم مشكلة الكهرباء البلد دخل في العتمة الشاملة وما زالوا يتناقشون فيما بينهم هل تعتبر هذه الجلسة دستورية أو لا؟ المواطن لا يهمه دستورية الجلسات، المواطن يهمه أن تأتيه الكهرباء، وبالتالي لا يجوز أن نتحمل الضرائب التي تُدفع على بقاء ناقلات النفط في عرض البحر.
وسأل معالي الوزير سؤالاً طبيعياً وهو محل شك أنه كيف يمكن أن تكون هذه البواخر قد وصلت ولا يوجد اعتمادات فتحت من أجلها، فإذا لم يكن هناك اعتمادات لماذا يجب أن ندفع ضرائب؟ لا نعرف ما هو السبب، بالتالي المهم حل مشكلات المواطنين عندنا مشكلة الكهرباء، ولدينا مشكلة تأمين الأدوية للأمراض المستعصية عندنا مشاكل كثيرة، لذلك لا بد لرئيس الحكومة من أن يضع برنامجاً لمجلس الوزراء يكون برنامج للأمور الفوتية والتي لا يمكن أن تحل إلا من خلال اجتماع لمجلس الوزراء، طبعاً في هذه الأيام أيضاً لا بد من التأكيد على مسألة ما يحصل في داخل فلسطين المحتلة من عودة التطرف وبشكلٍ قاسٍ، من خلال الاقتحام التي قام به بن غفير للمسجد الأقصى، وهؤلاء الجماعة المتطرفين الذين يريدون إدخال أحكام لا علاقة للإنسانية بها من قبيل إعدام الأسرى، ولكن هذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن أوان زوال الكيان الصهيوني بات قريباً وقريباً جداً بإذن الله تعالى وشكراً لكم.

شاهد أيضاً

الاحتفال المركزي بالانتصار المظفر للمقاومة الفلسطينية في عملية ثأر الأحرار، وتأبيناً للشهداء القادة في حركة الجهاد الإسلامي والشهداء الأبرار الذين طالتهم قذائف العدوان الصهيوني

احتفالاً بالانتصار المظفر للمقاومة الفلسطينية على الحملة الصهيونية في عملية ثأر الأحرار، وتأبيناً للشهداء القادة …